الاغنيه : هذا صديقي

كلمات :  فزاع ...........................  الحان: فايز السعيد

ياللي سألتوا وش سبايب غيبتي يا سائلين
السـر ..بين اقــلام قـيـفـاني وبيـن اوراقـها
أغـيب لجل آحـ س منـكم بالمـوده والحـنين
والشمس لو غابت عن العين لابد اشراقها
وابـواب قلـبي للوجـيه الطيّـبه في كل حين
مبطلة.. ما فيه واحد يستطيع إغلاقها
تواضعي لله .. ثم للعالم المتواضعين
اللي إلى فارقتها، يصعب عليك فراقها
لو قلت أنا بارضي جميع أذواقكم يا سامعين
الناس لا يمكن لاحد يرضي جميع أذواقها
لكن أنا مهموم وأشعر بالحزن لأني حزين
كأن نفسي فيه شي عن فرحها عاقها

كل أصدقاي الحاضرين فـ خافقي والغايبين
عن العيون اللي صورهم ثابتة فـ أحداقها
غالين لكن الصديق اللي فقدته وين.. وين
إللي يموت وكلمته ما خان في ميثاقها
صديقي إللي يؤمن أن الأرض تفسد دون دين
وان الخلايق ما ينجيها سوى خلاقها
وصديقي اللي لا حضر واهل الفخر متجمعين
يلفت عليه أنظار كل الناس قبل عناقها
وصديقي اللي حاولت إنها تطيحك السنين
لكن طاحت وإنت في عيون العرب العرب وأعماقها
وصديقي اللي كل ما وقف تشوف الحاسدين
قلوبها محروقة وكنه يزيد إحراقها

وصديقي إللي لا زعل والا رضا .. في الحالتين
نفسيته من طيبها ما هي تشين أخلاقها
وصديقي اللي قبل أشوفه ذكره الطيب يبين
ومن يوم شفته كن نفسي صافحته أشواقها
وصديقي اللي يضحك حجاجه بوجه الغانمين
كن مد كفه غيمة شاق النظر براقها
وصديقي اللي كل ما ضاقت علي لازم يبين
في اثقالها، واخفاقها ، واجلالها ، ودقاقها
وصديقي اللي ما يدنق هامته ولا يلين
لو الليالي ترهقه ما هزته بارهاقها
وصديقي اللي شجرة آماله زرعها باليقين
قناعته يوم اثمرت تظل تحت اوراقها

وصديقي اللي عين يفرشها لجيرانه وعين
لحاف للضيفان مهما تختلف فـ اعراقها
وصديـقي اللي كل ما قـابـل يتـيم الوالدين
يموت هم إن كان دمعات الحزن ما أراقها
وصديقي اللي كنه مولود ما بين الفرقدين
نظرته دايم للسما ونجومها وآفاقها
وصديقي اللي للمراجل لا يسار ولا يمين
المرجله تعشق مواقيفه وهو عشاقها
هذا سبب واحد من اسباب الحزن يا سائلين
والسر.. بين أقلام قيفاني وبين أوراقها
ياللي سألتوا وش سبايب غيبتي يا سائلين
السـر ..بين اقــلام قـيـفـاني وبيـن اوراقـها